نشرة

توقف عمل القنصلية السورية في تركيا مؤقتا


توقف عمل القنصلية السورية في تركيا مؤقتا القنصلية السورية في اسطنبول تتوقف عن العمل لبعد راس السنةارجأت القنصلية في إسطنبول  العمل بجميع المعاملات بما فيها تسليم الجوازات وحجوزات المواعيد إلى ما بعد رأس السنة، بحجة "أن القنصلية تعمل على تجديد السيستم". أكدعدد من المراجعين أن القنصلية أخبرتهم بأن تسليم جوازات السفر المستخرجة حديثاً سيكون بعد رأس السنة، حيث برر بعض الموظفين في السفارة أنهم بصدد تغيير الأجهزة وتحديث برامج اصدار الجوازات (السيستم)، في حين ذكر البعض أن القنصلية أخبرتهم أن التأجيل سببه أن "الجوازات لن تصل إلى تركيا إلى ما بعد انتهاء عطلة رأس السنة.في السياق، أكد أخرون أن القنصلية أوقفت تسليم جميع انواع الجوازات (مستعجل وعادي)، وأنها اعطتهم مواعيد جديدة بعد رأس السنة، وأوضحوا أن موظفي القنصلية أخبروهم أن الجوازات محتجزة في المطار بسبب "حملها الثقيل"!وسيؤدي تأجيل استلام جوازات السفر إلى حرمان مئات السوريين من تجديد إقاماتهم السياحية، والسفر خارج تركيا لمن لديهم "فيزا" للخروج خارج تركيا، كما سيكلف المراجعين مبالغاً مالية طائلة، لا سيما القادمين من الولايات التركية الجنوبية.ويعرف عن القنصلية في إسطنبول أنها لا تتواصل عبر الهاتف أو الإيميل مع السوريين فيما يتعلق بتأكيد أو تأجيل مواعيد حجوزات مواعيد استخراج جوازات السفر وغيرها من المعاملات الأخرى، أو حتى الإعلان عن العطل والقرارات الطارئة التي قد تتخذ بهذا الصدد.القنصلية السورية في اسطنبول تتوقف عن العمل لبعد راس السنةارجأت القنصلية في إسطنبول  العمل بجميع المعاملات بما فيها تسليم الجوازات وحجوزات المواعيد إلى ما بعد رأس السنة، بحجة "أن القنصلية تعمل على تجديد السيستم". أكدعدد من المراجعين أن القنصلية أخبرتهم بأن تسليم جوازات السفر المستخرجة حديثاً سيكون بعد رأس السنة، حيث برر بعض الموظفين في السفارة أنهم بصدد تغيير الأجهزة وتحديث برامج اصدار الجوازات (السيستم)، في حين ذكر البعض أن القنصلية أخبرتهم أن التأجيل سببه أن "الجوازات لن تصل إلى تركيا إلى ما بعد انتهاء عطلة رأس السنة.في السياق، أكد أخرون أن القنصلية أوقفت تسليم جميع انواع الجوازات (مستعجل وعادي)، وأنها اعطتهم مواعيد جديدة بعد رأس السنة، وأوضحوا أن موظفي القنصلية أخبروهم أن الجوازات محتجزة في المطار بسبب "حملها الثقيل"!وسيؤدي تأجيل استلام جوازات السفر إلى حرمان مئات السوريين من تجديد إقاماتهم السياحية، والسفر خارج تركيا لمن لديهم "فيزا" للخروج خارج تركيا، كما سيكلف المراجعين مبالغاً مالية طائلة، لا سيما القادمين من الولايات التركية الجنوبية.ويعرف عن القنصلية في إسطنبول أنها لا تتواصل عبر الهاتف أو الإيميل مع السوريين فيما يتعلق بتأكيد أو تأجيل مواعيد حجوزات مواعيد استخراج جوازات السفر وغيرها من المعاملات الأخرى، أو حتى الإعلان عن العطل والقرارات الطارئة التي قد تتخذ بهذا الصدد.

شارك هذه الصفحة